Traffic Lights Project... From Dreaming to Acheiving !

They've Done It Again!
     
     The Raspberry Pi Team at Dhour Shweir Public Secondary School have done it again! Their genius idea started in December of 2014,  when they decided on a project of running traffic lights using a program done with Raspberry Pi. Next, they turned their idea into something tangible by making a lively colorful maquette (or model) of their project that consisted of the Dhour Shweir town square, the suggested traffic lights, and all other streets, houses, buildings, trees, etc. Then they connected the led lights and one Raspberry Pi to it. The team's maquette was so interesting that it got to be the opening project at the UK Tech Hub. The project became very popular, under the coaching and supervision of IEA (International Education Association). 
Shortly after, it became inevitable that this project should become reality. For the sake of the town's people and their safety on the roads, the traffic lights were built and put in the town's square on 30,08,2015
Our students will never seize to make us proud. What an achievement!  

Go Green

Go Green

FIRST PUBLIC LEBANESE SCHOOL PROVIDING THE FULL EXAM DOCUMENT ON STUDENTS TABLETS

Congratulations, we have successfully finished our finals 2015 at Dhour Shweir Public Secondary School on tablets.

For the first time ever in a Lebanese public school, We are providing the full exam document for each student (450) in the same time.

I'd like to thank each student for accepting such kind of change. 

Thank you all for your support and especially the IT department from the Ministry of Education and Higher Education in Lebanon.

"No Limit for Innovation"

#Rabih_Baaklini

لقاء مع طلاب ثانويه ضهور الشوير

في لقاء مع طلاب ثانويه ضهور الشوير حول قضايا الادب اليوم في مهرجان اللغه العربيه الذي اعدّه معلمو اللغه العربيه في الثانويه وشكرا لدعوتي الى المشاركه . وجميل ان ينعم الانسان بباقه من ذكريات العطاء المشترك مع الزملاء .الف عافيه للجميع(عبدا، ربيع،هنادي، ريما،سحر) وبخاصه المديره صباح مجاعص على امل الريادة دوما في نهضه لغتنا.

ARABIC LANGUAGE DAY

ARABIC LANGUAGE DAY

Students Activities as shown in the pictures. More information on its way.

Microsoft Educator Exchange

Microsoft Educator Exchange

On the evening of April 30, students from Austria (Medienhak Graz School ) and Lebanon (Dhour Shweir Public Secondary school ) used Microsoft Skype to interview each other for a project plan for Microsoft E2 -Exchange program concerning bravery, courage and leadership.

 

Business-Schule mit Handelsakademie (HAK), Handelsschule (HAS), Aufbaulehrgang (AUL) und Business-Kolleg für Messe- und Eventmanagement Impressum: http://www.medienhak.at/impressum.html

First E-Classroom in Lebanon (Arabic Article)

560296_434112793274777_780770119_n.jpg

في 23 مايو 2012 

افتتح وزير التربية والتعليم العالي البروفسور حسان دياب أول صف رقمي تفاعلي في لبنان في ثانوية ضهور الشوير الرسمية، والذي تم تجهيزه بالتعاون بين الثانوية وبلدية الشوير- عين السنديانة وشركة «مايكروسوفت» ووحدة المعلوماتية في الوزارة والمركز التربوي للبحوث والإنماء الذي قدم محتوى البرنامج.

ورأت مديرة الثانوية صباح مجاعص «ان أسمى ما في العمل التربوي، نجاح يخطب فصيحا مخبرا عن ذاته، معياره الخير، طريقه الثبات، سلاحه الإرادة والصبر، هدفه رفعة الوطن وأبنائه».

 

بعد ذلك تحدث كل من المدير الإقليمي للشركة خليل عبد المسيح ورئيس وحدة المعلوماتية في الوزارة توفيق كرم كرم عن خصائص المشروع الذي يساهم في قيادة التغيير والتحول في عملية التعليم وفي التركيز على التلميذ كمحور في العملية التربوية ويفتح له إمكانات التعلم داخل الصف وخارجه، إضافة الى متابعة التعليم على مدى الحياة بواسطة الأنترنت والتكنولوجيا من خلال الملاءمة بين محتوى المناهج ومتطلبات سوق العمل والحياة اليومية.

وأشارا الى أن هذا المشروع يحضر الشباب لعمل الفريق وتقويم المكتسبات وتطوير مهارات الأساتذة والإدارة المدرسية كي تتأقلم مع هذا المفهوم الجديد.

ثم تحدث مدير مشاريع التربية في «مايكروسوفت» مارك ايست عن أهمية المشروع في التربية ومساهمته في مواكبة التطور، مشيرا الى «وجوب هندسة جديدة للصفوف، وان تكون الجدران زجاجية يمكن استعمالها كشاشات»، معتبرا «أن هذا البرنامج يساهم في اقتصار وقت المحاضرات وتسريعها وتقديم مواد أكبر».

 

وشدد رئيس بلدية الشوير- عين السنديانة الياس بوصعب على «ضرورة التعاون بين الوزارة والمدرسة الرسمية والمجتمع المدني والبلديات للوصول الى النتائج المرجوة في التعليم».

وشكر المدير العام لوزارة التربية فادي يرق فريق العمل في الوزارة «الذي جسد هذه الرؤية ووضع استراتيجية واضحة لتطبيق المشروع»، منوها بجهود مديرة المدرسة صباح مجاعص التي كانت الأولى بين 450 مديرا تدربوا على هذا المشروع.

بدوره اكد الوزير دياب أنه سيوقع ملف البناء الجديد للمدرسة الرسمية في ضهور الشوير فور وصوله الى الوزارة، آملا أن يكون في المسؤولية لتدشين هذا البناء، املاً ان يشكل افتتاح الصف الدراسي التفاعلي الأول في لبنان والمنطقة، نموذجا يحتذى للتعاون الناجح بين إدارة المدرسة والبلدة والمجتمع المدني المتعاون وشركة مايكروسوفت، بالتعاون مع مسؤولي المعلوماتية في الوزارة.

ولفت الى أن غالبية المعلمين «ليسوا ممن يتقنون استخدام المعلوماتية، لكننا بالتعاون مع المركزي التربوي سنتابع تعميم التدريب على استخدام المعلوماتية كوسيلة للتطوير ومواكبة الحداثة»، مشيراً إلى «التغيير الكبير الذي بدأناه بتحويل المناهج الرقمية وتغيير مفاهيم التعاطي الإداري والتربوي من خلالها».

بعد ذلك توجه دياب والحضور الى الصف واطلعوا على كيفية العمل بهذا المشروع والتفاعل بين المعلمة والطلاب.

RASPBERRY PI LAUNCHING (Arabic Article)

raspberrypi-dspss

الجمعة 24 أيار 2013 الساعة 15:16

وطنية - أطلق وزيرا الاتصالات والتربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال نقولا صحناوي وحسان دياب بعد ظهر اليوم في ثانوية ضهور الشوير الرسمية، المرحلة التجريبية من مشروع Raspberry pi (كمبيوتر صغير بحجم بطاقة الائتمان) للمدارس. وهذه المبادرة للبنان هي الاولى في الشرق الاوسط.

 

ويهدف المشروع الى تعليم البرمجيات في المدارس وتمكين التلامذة من مهارات البرمجة، ويأتي في سياق تعميم نموذج الاقتصاد الرقمي. وتمول مؤسسة منى بسترس المرحلة التجريبية، اضافة الى تأمين برنامج تدريب متكامل حيث تم استقدام خبراء لتدريب التلامذة والأساتذة على إستخدام هذه الاجهزة.

 

بعد كلمة ترحيب من مديرة الثانوية صباح مجاعص، تحدثت رئيسة الجمعية التربوية اليان متني عن ماهية المشروع.

 

ابو صعب

ثم تحدث الرئيس السابق لبلدية ضهور الشوير الياس ابو صعب عن "أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص والذي تجلى في هذا المشروع"، معلنا عن مبادرة سيقوم بها تقضي ب"تمويل جزئي لشراء هذه الاجهزة وتوزيعها على كل ثانويات المتن الشمالي".

 

دياب

من جهته، قال دياب: "تتكرر لقاءاتنا في هذه الأيام وتتمحور حول موضوع بالغ الأهمية في حياة أجيالنا هو موضوع تعميم إستخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في خدمة التربية والتعليم مع كل ما يعنيه ذلك من دخول لبنان عصر التعليم الرقمي التفاعلي من الباب العريض. ويسعدني أن تكون وزارة التربية والتعليم العالي قد نجحت في تأسيس أول غرفة صف تفاعلي رقمي في هذه الثانوية بالتعاون مع الشركات العالمية المهتمة بذلك، وقد نالت هذه الخطوة الكثير من الإهتمام، إذ تحول هذا الصف إلى نموذج يحتذى في الدول العربية وفي الخارج. وحظيت هذه التجربة بالمتابعة لرصد أصدائها ونجاحاتها والتأكيد على استمراريتها وتوسيع إطارها".

 

أضاف: "اما الجديد اليوم فهو تسليم مجموعة من ثلاثين جهاز كمبيوتر من نوع Raspberry Pi وهي كمبيوترات ذكية هدفها تنمية القدرات البرمجية للتلامذة، وهي هبة قدمتها مؤسسة منى بسترس مشكورة لإستخدامها في ثانوية ضهور الشوير الرسمية ضمن الأنشطة اللاصفية. كون هذه الثانوية بالذات قد قطعت شوطا في التعليم الرقمي عبر الصف النموذجي التفاعلي الذي تم تأسيسه فيها منذ العام 2011. وقد تكفلت المؤسسة الواهبة مشكورة بتأمين برنامج تدريب متكامل حيث تم استقدام خبراء من Raspberry Pi لتدريب التلامذة والأساتذة على إستخدام هذه الاجهزة كما سيتم تمكين أساتذة عبر تدريبهم ليصبحوا بدورهم مدربين".

 

وتابع: "إن صناعة برمجيات الكمبيوتر كما بات الجميع يعلم أصبحت سلعة عالمية مطلوبة، على إعتبار أنها تفتح الآفاق واسعة امام الشباب والشابات للريادة في الإنتاج وتصدير هذه البرامج إلى الداخل والخارج، وتنسجم هذه المبادرة التي نحن بصددها اليوم مع توجهات المكتب العربي في الإتحاد الدولي للاتصالات التي تنص على دعم مبادرة البرمجيات المفتوحة المصدر OPEN SOURCES SOFTWARE، وإنشاء شبكة خاصة بهذه البرمجيات وتطويرها في الوطن العربي من خلال نشر الوعي والتدريب والدعم التقني وتحديث البرامج ودعم المبرمجين والناشطين والعمل على اعتماد البرمجيات الحرة، في الإدارات العامة والمؤسسات التعليمية. ويقيني أن تلامذتنا سيشكلون نواة إبداعية في هذا المجال، ومصدرا إقتصاديا مهما وداعما للاقتصاد الوطني في المستقبل .

 

صحناوي

بدوره، قال صحناوي: "تكمن أهمية هذا المشروع، الذي نطلقه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبهبة من مؤسسة منى بسترس، في انه ركن رئيس في البيئة الحاضنة للاقتصاد الرقمي، إذ انه يشكل نقطة تحول في النظرة الى التعليم الحديث حيث يجري تمكين التلامذة من مهارات تعكس حاجة سوق العمل".

 

أضاف: "الـ Raspberry pi كمبيوتر صغير بحجم بطاقة الائتمان، ذو تكلفة منخفضة، تنتجه بريطانيا، وهو متعدد الاستعمالات يستخدم في مجالات عدة يمكن لجهاز الكمبيوتر الخاص ان يقوم بها، مثل جدولة البيانات ومعالجة النصوص والألعاب، وهو قادر على تشغيل الفيديو عالي الوضوح، ويعتبر ايضا اداة جيدة لتعلم البرمجة. من هنا كانت الفكرة باستقدام هذا النوع من التكنولوجيا، والعمل على ادخالها في البرامج المدرسية شيئا فشيئا، خصوصا بعدما ثبت ان البرمجة والمعلوماتية هي صناعة رائدة عالميا، لكن المتخصصين فيها هم قلة. ففي أميركا الشمالية، على سبيل المثال، يحمل 2 في المئة فقط من المتخرجين الجامعيين شهادات في المعلوماتية وبرمجة الكومبيوتر في مقابل 60 في المئة من الوظائف في سوق العمل هي وظائف في مجال البرمجة والكومبيوتر، علما ان الدور الذي لعبته الصناعة البرمجية، جعلت منها الرائدة في عالم الصناعة برمته. وبات الكثير من الشركات يتخصص في صناعة البرمجيات، وصارت الأكثر ربحا من بين الشركات المنتجة للسلع الاستهلاكية نتيجة إنتاجها البرمجي المتميز وتحقيقها إيرادات مالية كبيرة".

 

وأشار الى ان "تحقيق هذا المشروع المشترك بين وزارتي الاتصالات والتربية يضاف الى المشروع المشترك الرائد الآخر وهو مشروع توزيع الالواح الالكترونية للطلاب والشباب بأسعار مدعومة وبمحتوى عالي الجودة، ويقدم نموذجا ناجحا عن تكامل الجهود وعمل الوزارات في سبيل النهوض بلبنان وتنميته وتحديثه، كما لجهة توسيع مروحة الاختصاصات بحيث يواكب المتخرجون فعليا سوق العمل، مما يفتح الباب واسعا امام مزيد من فرص العمل في الاقتصاد الرقمي، السبيل الوحيد راهنا لانتشال لبنان من ازماته الاقتصادية والمالية وللمراوحة القاتلة التي انتجها اقتصاد الريع".

 

ثم جرى تسليم اجهزة الكمبيوتر Raspberry Pi الى المدرسة، واقيم احتفال للمناسبة. 

Irish Conflict

Last school year (2013-2014), some teachers from 15 select schools decided to start a program called Teaching Divided Histories, where students will get to know more about select countries and their trial with the civil rights movement.

Dhour Shweir Official Secondary School chose to take Irish conflict, especially in Northern Ireland and try and establish a link to Lebanese conflict. Even though the link was not obvious, the students of Grade 11 Scientific-English section, came up with 3 posters to voice out their opinions about the rights that Lebanese people have, or had.

On the day of the project presentations, Youmna, Julian, and Ryan, 3 of the students who worked on the project last year in class, went and participated in the conference. There they showed their posters in a power point presentation, and explained to those who asked what the link was, and what was so interesting in the new experience they had had throughout this project.

AUST Open Door at Dhour Shweir

 

    On February 13, 2015, we had the privilege of welcoming AUST staff members at our school for a very beneficial open-door day of orientation and consultation. 
Students from other local schools - such as Bickfaya Public Secondary School, Baabdet Public Secondary School, Beit Chabeb Public Secondary School and Frere Baskinta - were also invited to participate in this event. Grade 12 students had the chance to visit various stops all over the school and get to know the university’s diverse majors and services. There were professional staff members who were making sure that students received proper orientation and advice about the majors they wanted to choose. They also received guidance from professionals and were able to take a better look at what the university has to offer. 
     The event was a success for all, including the neighboring schools who decided to join us on that day. 
We are looking forward to welcoming more universities and organizing additional educational events such as this one in the future.